الهجرة العالمية: أكثر من 600 ألف سوري عادوا إلى مناطقهم منذ بداية العام

أعلنت منظمة الهجرة العالمية أن حوالي 600 ألف سوري كانوا مضطرين للنزوح أو الهجرة إلى دول الجوار بسبب الحرب، تمكنوا من العودة إلى أماكن إقامتهم الأصلية، وذلك منذ بداية العام الجاري.
وأضافت أوليفيا هيدون، المتحدثة باسم منظمة الهجرة العالمية، أن 84 بالمئة من العائدين إلى ديارهم في العام الجاري هم نازحون داخليا، فيما عاد 16 بالمئة من تركيا ولبنان والأردن والعراق.
وبحسب المنظمة، فإن 67 بالمئة من العائدين منحدرون من محافظة حلب شمال سوريا.
وأضافت هيدون “وبخصوص حالات العودة، فلا توجد دلائل على أنها كانت طوعية وآمنة أو لفترة كافية”.
لكن، رغم أن موجة العودة هذه تعد الأكبر من نوعها منذ اندلاع الحرب في سوريا، فإن عدد النازحين والمهاجرين الذين اضطروا إلى مغادرة منازلهم العام الجاري، يفوق عدد العائدين، إذ بلغ 808.6 ألف شخص.
وقالت المتحدثة باسم الهجرة العالمية إن العديد من هؤلاء النازحين والمهاجرين الجدد فروا من العنف والصراع للمرة الثانية أو الثالثة.
يشار إلى أن عدد العائدين خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الجاري قريب من عدد العائدين خلال العام الماضي كله، والبالغ نحو 685 ألف شخص.
ويقدر العدد الإجمالي للنازحين والمهاجرين في سوريا بأكثر من 6 ملايين شخص.

الأكثر قراءة خلال ساعتين

الأكثر قراءة خلال 24 ساعة

هاتفي